اجتمعت اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة كورونا اليوم لدراسة آخر تطورات الوضعية الوبائية في البلد، وبعد الاجتماع قررت اللجنة إلزام كافة منتسبي الإدارات بالتلقيح، مهددة من خالف ذلك “بدراسة إجراءات في حقه”.

كما قررت اللجنة إطلاق أسبوع وطني للتلقيح، يتم فيه تلقيح كافة منتسبي المؤسسسات العمومية، إضافة إلى إنشاء مراكز تلقيح قريبة من الأحياء السكنية وعلى مشارف المدن الكبرى.

وقررت اللجنة أيضا وجوب إلزامية ارتداء الكمامات في الأماكن العمومية (الأسواق، المرافق العمومية، وسائل النقل)، مضيفة أن المخالفين لهذا القرار “سيتعرضون لعقوبات، طبقا للمقرر رقم 861 الصادر يوليو 2020 عن وزارة الداخلية”.

وطالبت اللجنة الجهات المعنية “بمزيد من الصرامة في تطبيق حظر التجول والتجمعات”، معتبرة أنها ستبقى في حالة انعقاد دائم لمتتابعة التطورات.

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزاني قد طلب اليوم من اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة كورونا أن تجتمع أسبوعيا ـ وبشكل إلزامي ـ بعد كل اجتماع لمجلس الوزراء.