غادر مساعد القائد العام لأركان الجيوش الموريتانية، الفريق المختار بله شعبان، العاصمة نواكشوط، اليوم الاثنين، متوجها نحو نيامي، للمشاركة في أعمال الدورة الطارئة لوزراء دفاع دول مجموعة الساحل، التي ستنعقد غدا الثلاثاء في العاصمة النيجرية نيامي.

ومن المتوقع أن يشارك الفريق المختار بله شعبان، في اجتماع للجنة الدفاع والأمن التي تضم قادة جيوش دول المجموعة ومديري الأمن فيها، وذلك اليوم الاثنين، قبل انطلاق الدورة غدا.

وكان وزير الدفاع الموريتاني، حننه ولد سيدي، قد غادر البلاد، يوم أمس، للمشاركة في هذه القمة التي ستنعقد غدا الثلاثاء في العاصمة النيجرية نيامي، لمناقشة تطورات الوضع الأمني في المنطقة، وإعادة تحديد دور، وانتشار القوات المسلحة للبلدان، والقوة المشتركة لمجموعة الساحل وكذلك القوات الأجنبية الشريكة في عملية مكافحة الإرهاب.