غادر الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، العاصمة نواكشوط، اليوم الخميس، متوجها إلى العاصمة النيجرية انيامى، للمشاركة في أعمال القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي، حول التصنيع والتنويع الاقتصادي في إفريقيا، والدورة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي حول منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية.

هذه القمة الاستثنائية التي تنعقد تحت شعار “تصنيع أفريقيا: تجديد الالتزامات بالتصنيع الشامل والمستدام والتنويع الاقتصادي”، من المقرر أن يشارك فيها عدة قادة أفارقة.

وقد سبق هذه القمة اجتماع تحضيري للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، مثلت موريتانيا فيه من طرف خديجة امبارك فال، سفيرة نواكشوط المعتمدة في اثيوبيا، والمندوبة الدائمة لدى الاتحاد الإفريقي.