التقى رئيس اللجنة الأولمبية والرياضية الموريتانية عبد الرحمن عثمان، اليوم في طوكيو، برئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ، وبحضور الأمين العام للجنة الأولمبية الموريتانية أيضا. 

والتقى الطرفان في القرية الأولمبية، وذلك للوقوف على ظروف إقامة العدائين الموريتانيين المشاركين في دورة الألعاب الاولمبية الجارية حاليا، في العاصمة اليابانية طوكيو، حتى الثامن من أغسطس الجاري.

وقالت اللجنة الأولمبية الموريتانية، عبر صفحتها بالفيسبوك، إن توماس باخ قدم شكره لموريتانيا على المشاركة في الدورة الحالية، واحترام الميثاق الأولمبي رغم جائحة كوفيد.

وأضافت الصفحة، أن رئيس اللجنة الأولمبية الدولية تحدث عن تطور عمل اللجنة الأولمبية الموريتانية، مؤكدا أنها ستحصد نتيجة علمها خلال سنوات قليلة.

يذكر أن موريتانيا تشارك في أولمبياد طوكيو، فقط بعدائين، في منافسات العدو، التي ستنطلق يوم غد.