وقعت شركة صوملك الموريتانية، اليوم الثلاثاء في نواكشوط، اتفاقية تعاون مع شركتي صونلغاز ونفتال الجزائريتين، وستستفيد شركة الكهرباء الموريتانية بموجب هذه الاتفاقية، من نظيرتها الجزائرية، في مجالات التكوين الفني، إضافة إلى تطوير مبرمجها، وتطوير تسيير الخطوط ذات الجهد العالي، والمحطات المزدوجة.

وقد وقع الاتفاق عن الجانب الموريتاني المدير العام للشركة الموريتانية للكهرباء صوملك، الشيخ ولد عبد الله، وعن الجانب الجزائري شاهر بولخراص الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز.

وقال شاهد بولخراص إن الشركة الجزائرية للطاقة والغاز، ستباشر تنفيذ عملياتها في موريتانيا على المدى القصير، وستفتح ورشات عمل، كما ستبدأ بالتعاون مع شركة صوملك في تطوير منشآت الطاقة، وبرنامج الشركة الموريتانية في هذا المجال.

ومن جانبه أكد الشيخ ولد عبد الله المدير العام للشركة الموريتانية للكهرباء أن هذه الاتفاقية تمثل مرحلة جديدة من التعاون بين موريتانيا والجزائر في مجال الطاقة، وستعزز برنامج التحول في مجال الكهرباء في موريتانيا.

يذكر أن وزير البترول والمعادن والطاقة الموريتاني عبد السلام ولد محمد صالح، قد أشرف على توقيع هذه الاتفاقية، وبحضور السفير الجزائري بنواكشوط، نور الدين خندودي.