تم أمس الثلاثاء عند الكيلوميتر 7 من مدينة روصو حرق 6 أطنان من المواد الغذائية المنتهية الصلاحية، تمت مصادرتها من طرف المصالح الجهوية لوزارة التجارة والصناعة التقليدية والسياحة مؤخرا.

وأ وضح ألاسان ممادو با المندوب الجهوي لوزارة التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة في تصريح له بالمناسبة أن “هذه الكمية تمت مصادرتها في إطار الحملات المكثفة التي تقوم بها مصالح الوزارة داخل الولاية من أجل القضاء نهائيا على المواد المنتهية الصلاحية لما تسببه من أضرار جسيمة على صحة المواطن” 

وقد جرت عملية الحرق بحضور الأجهزة الأمنية بمقاطعة روصو.