قال رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد الطالب أعمر إنه منذ تولي محمد ولد الشيخ الغزواني السلطة في موريتانيا “لم تسجل جريمة ضد مجهول”.

وأكد ولد الطالب أعمر، خلال نشاط للحزب في نواذيبو أن “هذه الوضعية تؤكد قدرة هذه الأجهزة على تنفيذ المهام المسندة لها”، مضيفا أنها “تقوم بواجباتها على أكمل وجه، بعيدا عن مروجي الإشاعات”.

وأكد رئيس الحزب على ضرورة ما أسماه الوعي الفردي والجماعي في التعامل مع الأجهزة الأمنية.

تصريحات رئيس الحزب جاءت خلال نقطة صحفية بمدينة نواذيبو، استعرض فيها المراحل التي مر بها الحزب ورؤيته في القضايا المطروحة، والإنجازات التي تحققت لصالح المواطنين، حسب تعبيره.