بدأ رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشل، اليوم الأحد زيارة رسمية إلى موريتانيا، تستمر يومين، سيلتقي خلالها مسؤولين ساميين في العاصمة نواكشوط.

وقد استقبل الوزير الأول الموريتاني، محمد ولد بلال ولد ولد مسعود، المسؤول الأوروبي، بقاعة الشرف في مطار نواكشوط الدولي، حيث أجرى الطرفان مباحثات تطرقت لمختلف مجالات التعاون بين موريتانيا والمجلس الأوروبي.

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني قد التقى شارل ميشيل على هامش الأيام الأوروبية حول التنمية التي انعقدت في بروكسيل يونيو الماضي.