قال حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية الموريتاني( تواصل) إن ما يجري في تونس انقلاب على الديمقراطية. 

وجاء في بيان للحزب أمس أن “الشعب التونسي ارتبط في وجدان الأمة بالثورة وإرادة الحياة وكسر القيود ويجب أن يعزز تلك الصورة الوهاجة برفض صارم للانقلاب وكل مخرجاته”.

 

وأكد حزب تواصل دعمه لـلهيئات الشرعية في تونس، وأهاب بـالقوى الديمقراطية في تونس أن تتجاوز خلافاتها وتحمي الثورة والديمقراطية.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد قد خرج على شاشات التلفاز محاطا بمجموعة من القيادات الأمنية والعسكرية في قصر قرطاج، ليعلن عدة قرارت هامة تضمنت تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي، على أن يتولى الرئيس نفسه السلطة التنفيذية بالتعاون مع رئيس حكومة ييعنه هو وليس البرلمان كما ينص الدستور، فضلا عن إعلان ترؤسه للنيابة العمومية بدعوى، متابعة ملفات تمس أمن البلاد.