قال الطبيب المقيم بقسم الجراحة بمركز الاستطباب بنواكشوط، أبو يوسف محمدن،إن بنكك الدم في انواكشوط يعاني فقرَ دمٍ حاد. 

وأضاف في تدوينة على الفيس بوك “أربع عمليات جراحية لم نتمكن من إجرائها الليلة، نظرا لعدم وجود زُمر الدم الضرورية لذلك”.

وكانت وزارة الثقافة والشباب والرياضية أعلنت قبل أشهر عن تنظيم حملة شبابية للتبرع بالدم، وذلك بهدف سد ما وصفته  بالنقص الحاد في بنوك الدم.

 

وتزامنت الحملة حينها مع اليوم العالمي للتبرع بالدم، والذي يصادف يوم 14 يونيو من كل عام.