وقع المعهد الوطني لترقية التكوين التقني والمهني وشركة “موريتراك”، اتفاقية شراكة وتعاون، تتعلق بتنمية كفاءات قطاع التكوين التقني والمهني في مجالات المعادن والبناء والمنشآت والطاقة والتجهيزات الصناعية.

وتهدف هذه الاتفاقية، إلى دعم هدف قطاع التشغيل والتكوين المهني “الهادف إلى تحسين وتحضير الاندماج المهني للطلاب في التكوين المهني، وإرساء إطار للتعاون يمكن مدرسي وطلاب التكوين المهني والتقني من إثراء خبراتهم ومهاراتهم المهنية”، بحسب إيجاز للوزارة.

وقد أشرف على توقيع هذه الاتفاقية، وزير التشغيل والتكوين المهني الطالب ولد سيدي أحمد، كما مثل المعهد الوطني لترقية التكوين التقني والمهني، في حفل التوقيع، مديره العام محمد الأمين ولد السيد، في حين مثلت شركة موريتراك من طرف آنجريد لامارك.