تم اليوم بالعاصمة نواكشوط، افتتاح منتجع السلام السياحي، ويضم هذا المنتجع فندقين، أحدهما 5 نجوم، هو الأول من نوعه في موريتانيا، والثاني 4 نجوم، إضافة إلى 52 فيلا تم إنشاؤها، وحي سكني سيبدأ العمل فيه قريبا، وبإطلالة مباشرة على المحيط الأطلسي. 

ويحتوي المنتجع على نادٍ صحي للرجال وآخر للسيدات، وقاعتين للرياضة، كما يوفر عشرات الوظائف الدائمة، وسيشغل 40% من الوظائف فيه من طرف بعض الشباب الذين تكونوا في إطار مشروع تكوين 500 شاب في مجال الفندقة، أشرفت عليه وزارة التجارة والسياحة.

أشرف على افتتاح هذا المنتجع، كل من وزيرة التجارة والسياحة والصناعة، الناها منت مكناس، إلى جانب وزير التشغيل والتكوين المهني، الطالب ولد سيد أحمد، وكل من والي ولاية نواكشوط الغربية، وحاكم مقاطعة تفرغ زينه، وقد تم بناء هذا المنتجع بتكلفة مالية بلغت 30 مليون دولار، من طرف المستثمى القطري غانم سلطان لهديفي الكواري.

وصرح ممثل مكتب غانم سلطان لهديفي الكواري، عبدو ولد دادي قائلا: ” أود أن أنوه بالجهود التي بذلتها السلطات العليا في البلد برئاسة محمد ولد الشيخ الغزواني، الذي أعطى تعليماته بتقديم كافة التسهيلات لإتمام هذا المشروع، وهو ما يعكس حرصه إلى جانب أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني على تعزيز علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين”.

وأضاف “إن مجمع السلام السياحي، يشكل ثمرة مسيرة من العمل والثقة بين البلدين تكللت بمشروع سياحي ضخم بهذا الحجم، ونرجو أن يكون نموذجا يحتذى وبداية لاستثمارت كبيرة في موريتانيا”.