أشرف وزير الصحة سيدي ولد الزحاف اليوم على تخرج دفعة جديدة من المدرسة العليا لعلوم الصحة بنواكشوط.

ويبلغ عدد هذه الدفعة 410 خريح، تنضاف إلى الخريجين هذه السنة من مدارس الصحة العمومية في كل من نواكشوط وروصو وسيلبابي وكيفة والنعمة، ليبلغ إجمالي الخريجين من المدارس هذا العام 1252.

 الوزير وخلال كلمته بالمناسبة، أكد أن تحويل هذا العدد المعتبر من الخريجين سيشكل إضافة نوعية للمنظومة الصحية في هذه المرحلة الحرجة، كما هنأ الخريجين بالمناسبة، ودعاهم إلى التحلي بروح التضحية والوطنية في أداء مهامهم النبيلة.

وأطلق الوزير على هذه الدفعة اسم المرحوم بإذن الله، امبارك ولد بلال، الفني السامي في التخدير، الذي كان يعمل بوحدة كوفيد في مركز استطباب الشيخ زايد، والذي ظل مثالا للموظف المخلص الذي زاول عمله بكل تضحية وتفان بشهادة زملائه في العمل، وبشهادة المسؤولين الاداريين بالمركز والمرضى والزوار إلى أن سقط شهيد معركة كوفيد، رحمه الله تعالى.