انطلقت مساء اليوم الخميس، بمدينة دبي بدولة الإمارات، فعاليات افتتاح معرض إكسبو الدولي، الذي يستمر لمدة 6 أشهر، بمشاركة أكثر من 190 دولة من حول العالم من بينها موريتانيا، لعرض ابتكارات تكنولوجية متنوعة وقطع هندسية استثنائية.

وتمتلك موريتانيا جناحا خاصا بها في هذا المعرض، يستلهم شكله المعماري من تنوع ثقافة وتقاليد البلد العربي الإفريقي، كما يروج هذا الجناح لتنوع فرص الاستثمار في موريتانيا، ويستخدم عدة شعارات (زر موريتانيا – استثمر في موريتانيا) لجذب السياح والمستثمرين.

ويؤكد خبراء اقتصاديون، أن مشاركة الدول الأفريقية ستكون مميزة في النسخة الحالية للمعرض؛ إذ تشارك كل دولة بجناح منفصل لأول مرة، بطموحات التعافي من جائحة كورونا، والاستفادة من الخبرات الدولية في معالجة الأزمات الاقتصادية، وجذب الاستثمارات.

وتمتلك الصين أحد أكبر الأجنحة في المعرض بمساحة 4636 مترا مربعا، كما أقام المغرب جناحه ملتزما بمعايير بيئية، كما أنشئت في الجناح الهولندي مزرعة هرمية الشكل تضم نباتات صالحة للأكل تروى بمياه المطر المولّدة عبر الطاقة الشمسية، حيث يركز إكسبو على حلول مستدامة في مجالات المياه والطاقة والغذاء.

وتشارك معظم الدول الأوروبية في هذا المعرض، بالرغم من دعوة البرلمان الأوروبي الى مقاطعته، احتجاجا على “انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات”، وفق ما جاء في قرار صادر عنه في منتصف سبتمبر.

تجدر الإشارة، إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تستضيف فيها مدينة من الشرق الأوسط معرض إكسبو، ومن المتوقع أن يكون الحدث الأكبر في المنطقة مع تقديرات بقدوم 25 مليون زائر على مدار الستة أشهر.

وأقيم المعرض العالمي لأول مرة في لندن عام 1851 في كريستال بالاس الذي بني خصيصا لهذا الغرض، وفي باريس، كشف معرض 1889 عن برج إيفل.