نقلت صحيفة “جون آفريك” أن 9 برلمانيين فرنسيين سيزورون موريتانيا، في الفترة ما بين 19 إلى 24 من شهر سبتمبر الجاري، حيث سيقابلون الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، كما سيقومون بزيارة كلية الدفاع التابعة لمجموعة دول الساحل في نواكشوط.

وأوضحت الصحيفة، أن من بين هؤلاء النواب التسعة، ومعظمهم من مجموعة الصداقة في مجلس النواب لفرنسي؛ جان فرانسوا مباي، وفاليري توماس، وكلود دي جاناي، وميراي كلابوت، وأميليا لاكرافي، ومارتين ليغيل بالوي، وميشيل بيرون، وماريون لين، كما أنه من المقرر أن ينظم هؤلاء رحلة سياحية إلى محمية حوض آرگين، ومدينة أطار شمال البلاد.

علاوة على ذلك، سيحضر رئيس مجموعة تحالف أصدقاء موريتانيا (Glam)، فرانسوا لونسل، ونائبه الكاتب الكاميروني غاستون كيلمان.