اطلقت اللجنة الجهوية لتسيير الأزمات على المستوى الجهوي، بالتعاون مع سلطة منطقة نواذيبو الحرة، اليوم الأحد في مدينة انواذيبو عملية شفط المياه الناجمة عن التساقطات المطرية التي عرفتها المدينة الليلة البارحة.

وتهدف العملية، التي تتم بواسطة شاحنات لشفط المياه مؤجرة من طرف سلطة منطقة نواذيبو الحرة، إلى التخلص بشكل كامل من البرك والمستنقعات في مختلف أحياء المدينة، حفاظا على صحة المواطنين.

وأكد مدير ديوان والي داخلت نواذيبو، الوالي وكالة، أهمية هذه العملية التي تأتي بعد متابعة للوضعية الناتجة عن التساقطات المطرية التي بلغت 31 مم.

وبين أن الأمطار تسببت في حدوث برك ومستنقعات أثرت على حركة المواطنين، مضيفا ان السلطات قررت اجراء هذا التدخل لشفط المياه عن عدة أحياء في المدينة وخاصة الأحياء الأكثر تضررا، مشيرا إلى إن المدينة تم توزيعها الى عدة أحياء حسب الأضرار وحجم المستنقعات.

هذا وانتشرت على مواقع التواصل فيديوهات تظهر تضرر منازل المواطنين وممتلكاتهم بسبب الأمطار، وظهر بعض المواطنين وهم ينتقدون أداء السلطات، وعدم استجابتها لاستغاثة المواطنين.