عقدت اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة كوفيد 19، اليوم الجمعة 13 أغشت، اجتماعا بمبانى وزارة الداخلية، من أجل تقييم وضعية الوباء في البلاد، والإجراءات المتخذة لمكافحة انتشاره.

وأعلنت اللجنة تسجيل مواصلة تصاعد المنحنى الوبائي، الأمر الذي يستدعي “مزيدا من التأهب و اليقظة والالتزام بالإجراءات الوقائية”، حسب بيان اللجنة.

كما أعلنت اللجنة عن اتخاذ حزمة جديدة من الإجراءات الإحترازية، وذلك على النحو التالي:

1- تعبئة المزيد من الوسائل من أجل تكثيف الإقبال على مراكز التلقيح، خصوصا خلال فترة الأسبوع الوطني للتلقيح.

2- تكثيف حملة التلقيح لفائدة منتسبى المرافق العمومية و ستتولى الأمانة العامة للحكومة ووزارة الصحة تنسيق تلك الحملة بما يضمن نفاذ منتسبى الإدارة إلى مراكز التلقيح.

3- تسريع مساطر التجهيزات الطبية اللازمة من أجل التكفل الأمثل بالمصابين بالفيروس.

4- تكليف المفوضية المكلفة بالمجتمع المدني بتنسيق جهود منظمات المجتمع المدني من أجل الاضطلاع الأمثل بجهود التحسيس و التعبئة ضد الجائحة على عموم التراب الوطني.