عقدت اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة جائحة كوفيد 19، اجتماعا طارئا صباح اليوم، تحت رئاسة الوزير الأول محمد ولد بلال، وتم خلال هذا الاجتماع استعراض التزايد “المقلق” للوفيات والحالات الحرجة والإصابات اليومية، وخاصة على مستوى مدينة نواذيبو، التي تشهد تصاعدا يوميا في عدد الإصابات.

كما ناقشت اللجنة أسباب تفشي الفيروس، وسبل التصدي له، من خلال اتخاذ إجراءات مستعجلة، تضمن الحد من تفشي هذه الحائحة.

وفي هذا الصدد، اتخذت اللجنة جملة من الإجراءات، من أهمها تعديل توقيت حظر التجوال، بحيث يكون من الساعة الثامنة مساء الى السادسة صباحا، ابتداء من يوم غد الثلاثاء 27 يوليو 2021.

كما قررت اللجنة، الإسراع في اتخاذ الإجراءات الضرورية، لتوفير الأوكسجين بالكميات المطلوبة في المستشفيات والمراكز الصحية، إضافة إلى تعبئة كل المصادر البشرية الصحية المتوفرة، وتعزيز قدراتها، والعمل على توفير اللقاحات بالكميات المطلوبة، وإطلاق حملة واسعة لتسريع عمليات التلقيح، خاصة بالنسبة لفئة المسنين والمصابين بأمراض مزمنة.

كما قررت اللجنة تقليص حضور الموظفين، في مختلف الدوائر الحكومية إلى الحد الأدنى خلال هذه الفترة، ومراقبة الوضع الصحي المتصاعد في مدينة نواذيبو، وتعزيز قدرات الهياكل الصحية لمواجهته بشكل أكثر فعالية.