ذكر موقع iRadio، أن الصيادين السنغاليين الأربعة، المفقودين منذ 6 أشهر قرب الحدود مع موريتانيا، تبين أنهم على قيد الحياة، حيث تم العثور عليهم في أحد السجون بموريتانيا.

ونقل الموقع، عن اتحاد الصيادين السنغالي (UNAPASS)، أنه بعد تحقيق طويل، وبدون أي مساعدة أو دعم حكومي من السنغال، عثر على الصيادين الأربعة في سجن موريتاني، ولم يحدد الموقع في أي مدينة بالتحديد.

وأكد الموقع أن عائلات هؤلاء الصيادين، كانوا مقتنعين تماما بأنهم ليسو على قيد الحياة بمجرد أن شاع خبر فقدانهم، وأضاف الموقع أن هذه ليست المرة الأولى التي يفقد فيها صيادون سنغاليون، ويتم العثور عليهم في موريتانيا، حيث سبق أن حدث نفس الشيء مع 11 صيادا من مدينة سانت لويس، وعثر عليهم بعد عشر سنوات في سجن موريتاني.

وقد أثار خبر العثور على هؤلاء الصيادين جدلا واسعا في السنغال، حيث استغرب بعض النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي، من ما أسموه عدم “مراعاة السلطات الموريتانية البشر”، حيث دائما ما يتعاملون مع الصيادين السنغاليين على أنهم مجرمين، وطالبوا بلدهم السنغال باتخاذ موقف حازم تجاه هذا الوضع.