نظمت وزارة الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية، اليوم الثلاثاء بنواكشوط، ورشة عمل لاستعراض الدراسة المتعلقة بإعداد الاستراتيجية الوطنية للنهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وتسعى هذه الورشة التي تستمر يوما واحدا، وفقا لوكالة الأنباء الرسمية، إلى مناقشة مختلف محاور هذه الاستراتيجية علاوة على تقديم التقرير الخاص بدراستها.

كما تهدف استراتيجية النهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني إلى تكييف الاقتصاد الموريتاني مع الظروف الطارئة، حسب ما قال المستشار القانوني بوزارة الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الانتاجية السيد محمد سالم ولد اسويلم، الذي أضاف أن “الاقتصاد الاجتماعي والتضامني ظل منذ الأزمة الاقتصادية (2008-2009) موضوع حديث الساعة كبديل لاقتصاد السوق”.

وشارك في أعمال هذه الورشة خبراء وممثلون عن القطاعات الحكومية المعنية بإعداد وتنفيذ هذه الاستراتيجية، إلى جانب ممثلين عن منظمات المجتمع المدني الناشطة في المجال.