ترأس وزير الصحة سيدي ولد الزحاف رفقة وزير الداخلية واللامركزية محمد سالم ولد مرزوك اجتماعا عن بعد، بالولاة والمديرين الجهويين للعمل الصحي، في إطار الاستعدادات المقام بها لتحضير إطلاق حملة التلقيح التي ستستمر لمدة أسبوع ابتداء من 12 أغشت الجاري

وخلال الاجتماع أعطى الوزيران تعليماتهما للطواقم الجهوية والمركزية بالانخراط في إنجاح هذه الحملة، مطالبينهم بالسهر على التطبيق الصارم للإجراءات الاحترازية التي يشهد التقيد بها من طرف المواطنين تراخيا ملحوظا، ومهيبين بصناع الرأي العام إلى الانخراط في هذا العمل الوطني إلى جانب السلطات الإدارية والصحية.

وفي عرض قدمه المدير العام للصحة بالنيابة أوضح أن التلقيح خلال هذه الحملة سيكون مفتوحا أمام جميع الأشخاص البالغين من العمر 18 سنة فما فوق، وأن اللقاح سيكون متوفرا في جميع المنشآت الصحية على امتداد التراب الوطني، وفي الأماكن العمومية إضافة إلى تعزيز ذلك بفرق متنقلة تقوم بتلقيح المواطنين القاطنين في القرى والتجمعات السكنية خارج المدينة، وكذا عمال الإدارات العمومية في أماكن عملهم.