تسلم المستشفى العسكري بنواكشوط أمس وحدة متكاملة للفحص الجزيئي PCR مقدمة من طرف المديرية العامة للأمن الوطني الموريتاني. 

وحسب صفحة الشرطة الموريتانية فإن هذه الوحدة تتكون من مجموعة متكاملة من الاجهزة الحساسة التي تعمل وفق نظام تفاعل البوليمراز المتسلل، ويعرف اختصارا ب PCR، وهي وحدة متطورة وقادرة على اجراء الفحوص بسرعة قياسية تمكن من إجراء 96 فحصا في الساعة الواحدة، كما تمتلك خصائص فنية متطورة للغاية من بينها تقنية فحص الحمض النووي القادرة على رصد وتحديد جميع الكائنات المسؤولة عن المرض سواء منها الفيروسية او الطفيلية او البكتيرية او غيرها.

وقد دشنت هذه الوحدة من طرف قائد الأركان العامة للجيوش الفريق “المختار بله شعبان” و المدير العام للأمن الوطني الفريق “مسقارو ولد سيدي”.