انطلقت أمس في ألاك أعمال ورشة تحسيسية منظمة من طرف وزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، حول حقوق المؤلف.

ويشمل برنامج الورشة تقديم محاضرات وعروض حول حماية المصالح المعنوية والمادية للمؤلفين والدفاع عنها سواء في داخل الوطن أو خارج حدوده وفقا للتشريعات المعمول بها.

ويشارك في هذه الورشة التي تدوم يومين خمسون شابا يمثلون الجمعيات الثقافية والشبابية في ولاية لبراكنه.

وأوضح المستشار المكلف بالتراث، منسق خلية حماية حقوق المؤلف، بوزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، امحمد المختار ولد سيد أحمد، أن حماية الملكية الفكرية تحظى اليوم بعناية كبيرة من طرف مختلف دول العالم.

وأشار إلى أن حماية الملكية الفكرية المتمثلة في حقوق المؤلف جديرة بالحماية القانونية لما يترتب على ذلك من مصلحة علمية وشرعية في حماية حقوقه المادية والأدبية.