أكدت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) أمس الثلاثاء في بيان لها، أن خسائر موريتانيا بسبب الآفات الزراعية تجاوزت 29 مليون دولار أمريكي، وأضافت المنظمة إن أكثر من مليون موريتاني تضرروا بشكل مباشر أو غير مباشر من الآفات الزراعية، مشيرة إلى أن محاصيل الأرز كانت الأكثر تضررا بفعل هذه المشكلة.

وكشفت المنظمة عن مشروع تموله بلجيكا، لدعم موريتانيا والسنغال في مكافحة الآفات الزراعية بغلاف مالي قدره 300 ألف دولار، ويهدف هذا المشروع إلى دعم 5 آلاف أسرة من البلدين، والمساهمة في جهود الحكومتين، الرامية إلى مكافحة الآفات الزراعية، كما يسعى إلى توفير إجراءات الوقاية والتأهب والتخفيف في مواجهة هذه التأثيرات. 

كما أوضحت المنظمة أن إدارة هذه الآفات، وكذلك آفات المحاصيل، تعد قضية رئيسية للأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي للسكان، وللصحة العامة أيضا، حيث تسبب هذه العوامل مخاطر التلوث البيئي، المرتبطة بشكل خاص بالاستخدام المكثف والمتزايد للمبيدات الحشرية الاصطناعية.