بحسب وسائل إعلام سنغالية، فإن أكثر من 2800 ثور ستتجه من موريتانيا خلال الأيام المقبلة نحو السنغال، في إطار الاستعدادات لإحياء ذكرى مغادرة مؤسس “المريدية” أحمدو بمبه امبكه إلى منفاه، والذي يتم الاحتفال به في 26 من شهر سبتمبر.

وأضافت وسائل الإعلام، أنه على الرغم من القيود المرتبطة بجائحة كورونا، إلا أن “ساليو نديغول ثيون”، المرشد العام ل”ثياتاكون”، أصر على القيام برحلة إلى إحدى المدن الداخلية في موريتانيا، تبلغ 800 كلم عن العاصمة نواكشوط، وذلك للإشراف على عملية شراء قطيع الثيران، بشكل مباشر، بصحبة بعض مريديه، في سياق التحضيرات لليوم الذي يطلق عليه محليا Magal de Touba.

تتزامن عملية تصدير هذا القطيع إلى السنغال، مع ارتفاع أسعار لحوم البقر في موريتانيا، وخاصة في العاصمة نواكشوط، حيث وصلت حاجز 250 أوقية جديدة للكيلوغرام الواحد.