تشهد العاصمة نواكشوط منذ أيام أزمة حادة في التزود بمادة البنزين( اصانص)، فقد اختفت هذه المادة من جميع محطات البنزين في العاصمة، وبقيت محطات قليلة، تحتفظ بكميات قليلة منه.

طوابير طويلة من السيارات  أمام المحطتين الوحيدتين اللتين تتوافران على هذه المادة. و قد انتشرت مقاطع على وسائل التواصل لمواطنين يطالبون بتوفير البنزين لكونه من المواد الأساسية التي لا يمكن للمواطن أن يستغني عنها.

هذا وتزايدت السيارات التي تستهلك البنزين (اصانص) في العاصمة مؤخرا، حيث أقبل المواطنون على سيارات تويوتا كورولا المستوردة من كندا، لانخفاض سعرها مقارنة بمثيلاتها المستوردة من بلجيكا والخليج، ونظرا لتوفر مادة البنزين عند الباعة المتجولين بأسعار زهيدة حينها، قبل أن تتخذ السلطات إجراءات صارمة ضدهم، مما جعل المواطنين يقبلون على محطات البنزين التي غالبيتها لا تشتري هذه المادة أصلا.