قال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى موريتانيا، فيليكس فيشر، إن الصندوق اتفق بشكل أولي، مع الحكومة الموريتانية، على دعم برنامج إصلاحات اقتصادية مدته ثلاث سنوات، طبقا لنظام التسهيل الموسع والآلية الموسعة للقرض.

وأكد فيشر في تصريح صحفي، بعد لقائه اليوم الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، أن موريتانيا ستحصل بموجب هذا الاتفاق على قرض من صندوق النقد الدولي بمبلغ يزيد على 82.75 مليون دولار على مدى 39 شهرا، من وحدات السحب الخاصة.

وأشار إلى أن برنامج الإصلاحات الاقتصادية هذا يشمل تحسين الإطار الميزانوي على المدى المتوسط والعمل التدريجي على خفض مديونية الدولة، وتدعيم إطار السياسات النقدية وسياسات الصرف وتطوير أسواق المالية والصرف.