وقع محمد عبد المجيد، رئيس لجنة مبيدات الآفات الزراعية، وممثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) في مصر، اتفاقية تتضمن توسيع نطاق الإدارة المستدامة لدودة الحشد الخريفية في إفريقيا، وذلك بعد أن تم اختيار مصر كأحد البلدان النموذجية التي نجحت في السيطرة على هذه الآفة خلال السنوات القليلة الماضية، وتشمل نقل خبراتها إلى ثلاث دول أخرى هي موريتانيا، والسودان، واليمن.

ويتمثل دور مصر في وضع خطة لمكافحة دودة الحشد الخريفية، وتجريبها في حقول تجريبية واستعراض النتائج مع شركاء الإقليم، ونقل التجربة بعد ذلك للدول المعنية، حيث تعد مصر نموذجا في تنفيذ أنشطة الحراك العالمي لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة لمكافحة دودة الحشد الخريفية.

وتأتي هذه الاتفاقية، التي أشرف على توقيعها، وزير الزراعة المصري، السيد القصي ، في إطار تنفيذ خطة العمل العالمية لمكافحة دودة الحشد الخريفية تحت عنوان “توسيع نطاق الإدارة المستدامة لدودة الحشد الخريفية في إفريقيا والشرق الأدنى وآسيا”.