تسعى شركة Tasiast Mauritanie Limited SA، (التابعة لـمجموعة Kinross) لتركيب محطة طاقة شمسية هجينة جديدة في موقع منجم الذهب التابع لها، وذلك لتزويد منشآت الشركة بالكهرباء، وتعزيز محطات الطاقة الحالية التي تعمل بالوقود.

وبحسب ما نقل موقع فينانشيال آفريك، فإن الشركة تعمل الآن على إعداد دراسة الأثر البيئي، وستقدمها قريبا إلى الحكومة الموريتانية للموافقة عليها، حيث يجب أن توافق الدراسة التشريعات الموريتانية في هذا الخصوص، وكذلك معايير مؤسسة التمويل الدولية.

ستركز هذه الدراسة على الآثار المحتملة لإنشاء وتشغيل وإغلاق المشروع، إضاف إلى تحديد التأثيرات المحتملة، من خلا تحليل البيانات الأساسية وتقييم أهمية المشروع مقارنة بذلك.

ووفقا لذات المصدر، فإن دراسة جدوائية المشروع قد تم تنفيذها مسبقا، من طرف شركة Suntrace الألمانية، كما تم وضع مخطط يوضح حجم المشروع من ناحية التكاليف والمردودية في مرحلته الأولية.