أعلنت شركة Aura Energy الأسترالية، أمس الجمعة، عن ترقية موارد مشروعها لليورانيوم في ولاية تيريس الزمور شمال موريتانيا، بنسبة 10٪، أو ما يعادل خمسة ملايين جنيه إسترليني.

ويبلغ إجمالي موارد المشروع المملوك للشركة بنسبة 85٪، الآن ما يقارب 56 مليون جنيه استرليني، ويتضمن هذا المشروع، احتياطيات مؤكدة تقدر ب49 مليون باوند من أكسيد ثلاثي اليورانيوم، واحتياطات محتملة تقدر ب 66 مليون طن، بمتوسط ​​درجة 336 جزء في المليون، كما أنجزت الشركة دراسة الجدوائية بشكل نهائي.

 تأتي ترقية الموارد في أعقاب قيام Aura ببدأ الحفر في منطقة “جنوب السعدي” لدمج أعمال حفر أخرى غير مدرجة في تقديرات الموارد السابقة.

وقالت الشركة في بيان عبر موقعها الألكتروني، إن ترقية الموارد تؤكد اعتقاد الشركة بأن المورد سيستمر في الزيادة في الحجم مع إجراء المزيد من أعمال الاستكشاف، في الوقت نفسه، الذي تواصل الشركة العمل على خفض تكاليف التشغيل والنفقات.

يذكر أن أورا أنرجي، هي شركة أسترالية، لها مشاريع طاقة متعددة في أوروبا وأفريقيا، كما نمت الشركة بسرعة من خلال الاستحواذ على مشاريع جديدة في مناطق معروفة بوجود العديد من المعادن واليورانيوم بما في ذلك موريتانيا، حيث تشغل هذه الشركة مشروعين، أحدهما للذهب في منطقة جنوب تازيازت، والثاني لليورانيوم في تيريس الزمور، وتركز الشركة الآن على هذا المشروع الأخير، الذي يعتبر اكتشافا كبيرا لموارد اليورانيوم.