أعلنت شركة خدمات حقول النفط Expro عن إكمال عقد التوصيل والتخلي لصالح شركة PC Mauritania 1 Pty Ltd (PCMPL)، التابعة لشركة Petronas، في موريتانيا، في أعمال حقل شنقيط النفطي.

 وأكدت الشركة، انتهاء نطاق دخول الآبار، واستخدام نظام Expro المتكامل لدخول المياه المفتوحة (OWIRS)، والذي تم نشره من سفينة الحفر باسيفيك سانتا آنا للتدخل، ووضع الحاجز في 15 بئراً في حقل شنقيط.

تضمن النطاق توفير نظام الوصول إلى الآبار تحت سطح البحر، ومعدات التحكم في الجوانب العلوية، وحزمة نظام التحكم في أعمال الصيانة والتركيب (IWOCS) للتحكم في كل من أنظمة OWIRS و Xmas.

ويعتبر نظام OWIRS، نظاما موثوقا وله سجل حافل في عمليات الوصول إلى الآبار تحت سطح البحر، بحسب جراهام تشاين، نائب رئيس Expro.

ويقع حقل شنقيط النفطي، في عمق المياه، على بعد 80 كيلومترًا من الساحل الموريتاني، وحوالي 90 كيلومترًا من العاصمة نواكشوط.

 تم اكتشاف حقل شنقيط في عام 2001، وهو أول اكتشاف تجاري للنفط في موريتانيا، وتم تشغيل الحقل في عام 2006 عبر سفينة مؤجرة للإنتاج والتخزين والتفريغ (FPSO).