نقلت وسائل إعلام محلية جزائرية، أن السلطات أوقفت أمس، المرشح السابق للرئاسة التونسية، ورئيس حزب “قلب تونس” نبيل القروي، في مدينة تبسة، على الحدود مع تونس.

وأكدت وسائل الإعلام أن قوات الأمن الجزائرية بالمحافظة القريبة من الحدود التونسية داهمت منزلا كان يقيم به القروى سرا، بعد دخوله إلى الأراضى الجزائرية بطريقة غير شرعية، منذ عدة أيام، ومن المتوقع أن يمثل القروى اليوم أمام وكيل الجمهورية في محكمة تبسة، تمهيدا لترحيله إلى بلاده.

يذكر أن نبيل القروي، رجل الأعمال، ورئيس حزب “قلب تونس”، كان مرشحا في الانتخابات الرئاسية الأخيرة في تونس، حيث نافس الرئيس الحالي قيس سعيد، وبعد الانتخابات بفترة قصيرة، تم اعتقاله في تهم تتعلق بتبييض الأموال، ليتم إطلاق سراحه منتصف يونيو الماضي، بعد أن أصدرت محكمة النقض التونسية قراراً بالإفراج عنه بعد توقيفه أكثر من 6 أشهر، وتردد حديث حول سفره إلى فرنسا.