قالت المبعوثة الخاصة المكلفة بالمشاريع الكبرى لدى وزارة الخارجية الجزائرية، ليلى زروقي، إن بلادها تقدمت بطلب رسمي للانضمام لمجموعة “بريكس” التي تضم كلا من البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.

وأكدت زروقي أن روسيا والصين رحبتا بانضمام الجزائر، وأن جنوب أفريقيا والبرازيل والهند تدرس حاليا ملف الانضمام قبل الفصل فيه.

وأشارت المسؤولة الجزائرية إلى أن الرئيس عبد المجيد تبون، قدم رسميا طلب انضمام الجزائر إلى منظمة بريكس، بعد أن أعرب في وقت سابق عن اهتمام بلاده بالانضمام لمجموعة دول بريكس التي تعد قوة سياسية واقتصادية على مستوى العالم.

وتعتبر مجموعة بريكس، منظمة دولية مستقلة، يعمل أعضاؤها على تشجيع التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي فيما بينهم، وتمثل دول المجموعة 40% من مساحة العالم، وتسهم بربع إجمالي الناتج المحلي العالمي، كما يبلغ عدد سكانها نحو 40% من سكان العالم.