ارتفع عدد قتلى الحرائق التي تشهدها الجزائر منذ أيام إلى 65 قتيلا حسب آخر الإحصائيات الرسمية الجزائرية.

ومن بين القتلى “25 فردا من أفراد الجيش الوطني الشعبي، بعد أن نجحوا في إنقاذ أكثر من مائة مواطن من النيران الملتهبة، بجبال بجاية وتيزي وزو” حسب تغريدة للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

واعتبر وزير الداخلية كمال بلجود ـ الذي ذهب برفقة وفد وزاري إلى تيزي وزو التي تعد واحدة من أكثر المدن تعدادا للسكان في منطقة القبائل ـ أن “اندلاع 50 حريقا في الوقت نفسه أمر مستحيل”، مردفا: “هذه الحرائق مفتعلة”.

فيما أعلنت الإذاعة الجزائرية العامة الثلاثاء، توقيف ثلاثة من “مشعلي حرائق” في مدينة المدية شمال الجزائر، حيث اندلع حريق أيضا، كما أعلنت وكالة الأنباء الجزائرية توقيف مشتبه به رابع في عنابة.

وكات السلطات الجزائرية أعلنت قبل أيام أن البلاد تشهد اندلاع أكثر من 70 حريقا في 18 ولاية في شمال البلاد.